Thursday, January 8, 2015


للعلم: أغلبية المسلمين-و منهم العرب-المهاجرين المقيمين في ألمانيا الذين ولدوا و ترعروا هنا متدينون،بل متعصبون بشكل كبير يفوق ما هو موجود في بلدانهم و بشكل صادم و لقد قابلت بعضهم-ممن دخلت معم في نقاشات-يظل يذكر جملة "هكذا سمعت الامام يقول"و كأن الامام نبي و قد صدمت جدا من أفكارهم..أيضا كثير من الفتيات-من بلدان عربية و اسلامية- يغرك منظرها المتحضر و علمها و حسن جمالها و تدهش عندما ترى تشددا داعشيا داخلها!
أيضا للأسف الكره الكبير بين الطائفة الاسلامية ككل موجود و واضح...و الأكثر كرها هم العرب...الاتراك يكرهون العرب..الباكستانيون و الافغان أيضا.حتى مسلمو القوقاز المتشددين يكرهون المسلمين الاخرين؛للعلم هم وقود داعش و أبدى أحدهم اعجابه بداعش في حوار معه و كان شيشانيا و صدقا سألني عن الزرقاء و كلفة المعيشة هناك و حتى عرض علي صورة للمقدسي على هاتفه الجوال شارحا:هذا شخص عظيم! أحدهم افتعل معي شجارا-وكان أفغانيا-لأنني خمنت عند رؤيتي له لأول مرة أنه عربي.
 لن أندهش يوما ان سمعت "بصحوة" الخلايا النائمة في أوروبا لأنهم حولنا..منتشرون.. و ينتظرون لحظة الصفر...بدأت أميل بأن أكثر التشدد يأتي من مسلمي أوروبا وتأكدت مما كنت أردد دائما بأنني لم أجد اسلاما وسطيا الا في بلاد الشام فقط...

No comments:

Post a Comment