Friday, April 1, 2016

عمانيات

#عمان_خاصتي
 يوم الجمعة في عمان كان من أكثر الأيام تشويقا لدي، عدا عن أجواء الإفطار العائلي و ما يحويه من أطايب ككل سفرة أردنية صباح الجمعة، كنت أتوجه بعد الافطار لوسط البلد، اما بالباص او بالسرفيس، الرحلة بالسيارة الخاصة تفقدك كثيرا مما قد تسمعه من أحاديث جانبية للركاب و اهتمامات لن تسمعها وانت في مكتب بدوام رتيب ممل محافظا على برستيج بال.
 كنت اتجول بين البسطات، اصطاد بعض البضائع النادرة و التي تلفت بصري،بثمن زهد، أعرج بعدها على سوق الطيور، أتجول فيها لساعات أستمع لأحاديث و حوارات لم أسمعها من قبل،حيوانات و أناس..وثقت بعضها و بعضها أنسانيه الزمان... و أمضي في طريقي لاخر السوق-طلوع الجوفة من الجهة الاخرى- مارا خلال سوق السكر من جهة سقف السيل لأصلي الجمعة على كرتونة مع جموع المصلين من بائعين و مرتادي الأسواق، طريق العودة كذا لها قصة أخرى...
#الجمعة_في_عمان_أحلى #سوق_جارا_الخاص_بي #ذكريات

No comments:

Post a Comment