Monday, June 22, 2015

عمانيات

بصراحة مجتمعنا غير مفهوم،ملتزم-كما يراد له أن يبدو، منافق،و لن أستطيع فهمه أبدا، بجولة سريعة على الفيسبوك خلال أيام رمضان الفائتة،شدني كثرة بوستات الكرم و الجود و الخير:
خبز مجاني لمن لا يستطع شراؤه، مسيحي يوزع وجبات على الصائمين، مبادرة فطر صائم، و منها الكثير..
 -خبز مجاني لمن لا يستطيع شراؤه؛بصراحة الموضوع غريب قليلا -بنفس الوقت يشجع على الخيرو لا أنكر ذلك- فسعر كيلو الخبز هو من أرخص الأطعمة ثمنا في الاردن وبارك الله في فاعل الخير كما قلت لكن كم شخصا أخذوا خبزا مجانيا من هذا المخبز"الكريم" و بعد دعايته الضاربة؟لم لا يوجد مثلا "خضرة مجانية لمن يحتاج؟" أو "لحم-بغض النظر عن مصدره-لمن يحتاج؟"أجدها أفضل و أحوج لكثير من الفقراء!
 -مسيحي يوزع وجبات، مسيحي يدق طبل السحور، الخ و التعليقات كلها عن التعايش و اليد الواحدة و الاخوة بين الأديان، لماذا نحتاج التأكيد على الوحدة الدينية أو التعايش دائما،و كأن المعنى المبطن يقر بوجود خلل ما! فعندما تكون ذكيا أو وسيما فلا حاجة لترديد صفاتك وابرازها للاخرين و الا دلت على خلل ما.
 الغريب بصراحة هو أن فعل الخير أصبح صيدا ثمينا للاعلام و جماعتهم،كما هو الحال عندما يقوم شرطي بفعل "واجبه" تحت أضواء الكاميرات و الكل يهلل و يصفق و يدعو له ...طبعا الفضل للاعلام الاردني "النص كم"من رؤيا لجريدة الغد-صاحبة أكبر أخطاء نحوية و املائية بين الصحف العربية حسب اطلاعي-و ما يتبعهم من مواقع"هترش" التي توجه المجتمع حسب مصالحهم الخاصة.
#رمضان_كريم #حسب #فعل_الخير #كاميرا #تعايش #أرض_النفاق

No comments:

Post a Comment