Wednesday, November 12, 2014

ألمانيات-عمانيات

 في سيارته "الاوبل اوميغا" محدقا بشيب شعره و شكله ثم سالني:
-أين طريقك؟
 -بعد محطتين-ثم مبررا- بامكاني المشي لكن المطر منعني..وصلت مبتغاي بعد دقائق و مددت يدي على جيبي لأخرج مالا"متمعذرا" لاعظاءه للسائق فقال لي مبتسما:
-اذهب لا أريد شيئا و قدت بك لسوء الطقس.
 فشكرته و نزلت.لم يخطر في بالي في تلك اللحظة الا والدي العزيز عندما كان ومذ كنت طفلا يقل أناسا لا يعرفهم و هو في طريق عودته ليلا او شتاءا من أي مكان و كنت أقول له انت لا نعرفهم و لن تستفد شيئا و لربما أزعجوك بأحاديثهم وربما كانوا مجرمين فيرد علي "الواحد بعمل معروف لله"..
#عمان #ذكريات #كارما #Karma

No comments:

Post a Comment