Thursday, November 27, 2014

ألمانيات-عمانيات

بعد مرور أكثر من شهر على فراقي لعمان، جالت في بالي خواطر و أحاديث كنت قد سمعتها و خضت بها، و استحضرت نصائح و حوارات متكررة جعلتني أكتبها مبتسما:
 -تعرفت على أحدهم في احدى "افنتات"عمان و سالني عن الدراسة في المانيا، فأجبته بتفصيل لحب الافادة و عندما ودعته بعد ساعة طلبت منه حساب الفيسبوك للتواصل معه و أنا أفتح هاتفي الخاص لاضافته فناولني كرته الخاص-وكان مصمما جرافيكيا على ما اذكر- قائلا"هي كرتي و عليه اسمي ضيفني".
-صديقة قديمة أطرت علي و قالت :"جد انت متغير بس لازم تشتغل علهجتك شوي".لربما قصدت عدم استخدامي الكثير من المصطلحات الانجليزية "الكول"و استخدام الجيم المصربة للفظ القاف بدلا من الهمزة.
 -صديق لي يوبخني "يا زلمة انت بتحب الخماخم-كما يسميهاو انا أسميها مقتنيات- شو بينزلك عالبلد يوم الجمعة الصبح و سوق الحمام و بالباص..غاوي بهدلة..
 -"ما بتقرف توكل من هاد المطعم"صديق يعبر عن اشمئزازه من مطعم شعبي اعتدت أن اخطف ساندويشين لذيذين من عنده أثناء مسيري.
 -احد اسواق المنتجات المحلية اثناء تجولي فيه سالت أحد عارضي المنتجات عن منتجه ولوحبذا نبذة صغيرة فشرحت لي-وكانت فتاة-أكثر من ربع ساعة بالانجليزية و انا اسمعها مبتسما لصحة مسمى السوق بسوق محلي.
 -سالت احد الاصدقاء عن ان استخدام اللغة العربية في يافطات المحلات في عمان يكاد يكون خفيفا و ان وجد فهو من باب "الفينتيج" فجاوبني باننا في 2014 "وانتا قديم يا زلمة"...
أعتقد أن هنالك الكثير من المفاهيم بحاجة لتغيير أو بالأحرى ارجاعها لوضعها الأصلي كما كانت عليه...
#لكم_دينكم_ولي_دين #amman #globalisation #

No comments:

Post a Comment