Saturday, September 13, 2014

صدقا حصل معي أمس:
 حوار مع شاب مغربي يطلق لحية خفيفة مشذبة، أتى لاصلاح عطل في المطبخ بعدما تنبأ لوحده بأنني"أردني" بعد اختبار مغربي يبدأ ب "لاباس" و يعني كيف حالك فان لم تجاوب فلست بمغربي.لكنه حاورني بالمصرية لانه يجيدها على حد قوله:
-أخي انت شو بتعمل هنا؟
-دراسة والله 
 -الداسة هنا صعبة و رح ترسب و ما تكمل...كل اصحابي هيك.. لكن الدراسة قوية بس بتعرف حاجة اوعك تعيش بالمانيااو تفكر تشتغل هنا.
-ليش؟
 -شكلك جديد هنا..هاي بلاد كفار و حياة الالمان كلها شغل و باخر الاسبوع بنبسطوا بشربوا "خمرة"و جنس و كلام فاضي الله يعافينا..حياتهم كالانعام..انا الي 8 سنوات هون متزوج و عندي طفل...كمل دراستك وارجع عالاردن..احنا ما عنا جامعات؟ اكيد و اقوى من هون بس احنا بنغلط..و اوعك تفكر انك تتزوج من هون..بنات ليل كلهم، مستبدلها بكلمات بذيئة.
 -جد؟ ما كنت اعرف..يلا هيك نبهتني و جد شكرا "مع اخفاء ضحكة ساخرة لانني أعرف طباع الالمان أكثر منه مع أن معاشرتي لهم لا تتجاوز السنة".
-ولو أخي -وكان قد انهى ما بيديه و ناولني لفة تب"لاصق" من الحجم الكبير.
-شو هاي؟
-خذها اخي حطها بشنتتك بتلزمك
-بس هاي الك لشغلك
-لا تخاف خذها بتستعملها بعدين في كثير منها بسيارة الشركة.
-طيب
ثم مرت فتاة المانية فلف راسه معها حتى كادت عنقه ان تنكسر.
-شفت هاي المانية شفت محلا.... بترضى تكون مع وحدة زيها..ياخي الله يبعدك عنهم..الله المستعان.
#الله_المستعان #هل_صليت_على_النبي_اليوم #طاجنك_و_عالجسر #أناس_يتطهرون

No comments:

Post a Comment