Tuesday, September 30, 2014

أحمد الله كثيرا أنني لم أولد و في فمي ملعقة ذهب؛ أثناء تجولي هنا تذكرت مقولة قالها لي أحد المحبطين في عمان عندما عملت،في أحد الفنادق الأردنية من فنادق الستة نجوم في 2006،كنادل في حفلات الأعراس و أذكر يومها أن أصحاب العرس قد أقاموا حفلا لا مثيل له في عمان و كان المغني فارس كرم مغنيا ومحييا للفرح بصوته الجبلي و معه راقصة لعوب ملفتة للنظر... و أثناء عملي سرحت بها و برقصتها تاركا صينيتي و ما عليها من صحون و اذ بأحدهم يجذبني من كتفي-معلمي- و يهمس في أذني:
-عشو بتتفرج؟
-لا معلم بس بتطلع عالسريع
-عزيزي لا تتطلع لفوق رقبتك بتنكسر...هذول ناس عمرك ما بتصير زيهم..انت هون لخدمتهم يلا عشغلك.,.
أذكر أنني لم أقل لأحدهم حين عملت في تلك الوظيفة أنني أدرس العمارة لأرى تفاصيل و أعشها لربما لن تعط لي ان كنت معماريا...
و قفلت راجعا لعملي و كلماته المحبطة ترن في أذني..
#ذكريات #الزمن_الجميل #عمان #لا_يأس_مع_الحياة #كن_عاديا

No comments:

Post a Comment