Saturday, June 28, 2014

عمانيات

أذكر انه الغيبة اوقعتني بموقف محرج لا أنساه ...لذا حتى الان لذا احذر الغيبة-بوجود اكثر من شخص -و احاول تركها تماما و لكن لا يوجد شخص لا يستغيب ولو بجملة بسيطة مضحكة لانها طبيعه انسانية..الموقف كالتالي:
 كنت مروح مع شب صديقي درس معي توجيهي بكلية الحسين و زمان مش شايفه ف صرنا نستحضر ذكريات الايام الخوالي..و الطريق كانت طويلة من المفرق لعمان و الحديث كان ذو شجون في الباص تحت الكونديشن..ف ذكرته باستاذ لغة عربية كان يدرسنا و كيف كان اسلوبه مضحك و سحبنا الحكي عنه لدرجه انه كل الباص سمع ضحكنا عليه...فجأة الشب اللي قدامنا لف وجهه علينا و سالني مباشرة:
-عفوا انتو بتحكوا عن الاستاذ سامي..
-سامي اللي بالكلية؟
-اه اللي بيدرس عربي
-نعم صحيح استاذ سامي
-بيكون ابوي!
 كيف جمعنا القدر بباص واحد و تجرأ بالمواجهة ما بعرف لكن تادبت بعدها،،

No comments:

Post a Comment