Sunday, April 13, 2014

بعيدا عن الاشتياق و الحنين لأحضان أمي و تكحيل عيوني بالنظر اليها لكن ما يعجبني فيها و أفتخر به هو أن اجاباتها المتقنة الفصيحة عند ردها علي ب"الواتس أب" تحرك مشاعرا بطريقة غريبة مؤثرة,,,مثلا:
-اشتقتلك...الرد: و ماتنفع الأشواق في البعد.
-شو بتسوي..الرد: بنشرب شاي أنا و والدك نخب الوحدة!
 و هناك أمثلة لا أستطيع ذكرها تجعلك تشعر بأنك بعد ساعات يجب أن تكون في مطار الملكة علياء!

No comments:

Post a Comment