Tuesday, April 2, 2013


اليوم هو الثاني من أبريل,يصادف اليوم العالمي لكتاب الطفل.. إن الكتاب الجيد المقدم إلى الطفل غذاءٌ لعقله ولروحه معاً،وأدب الأطفال ليس تسليةً وإنما هو غذاء؛ صفات كتاب الطفل يجب ان يتوفر فيها الموضوعية و مناسباً للمرحلة العمرية التي يمر بها الطفل و اما شكل الكتاب من حيث الطباعة والرسوم والإخراج والألوان الزاهية يجب اختيارها بعناية فائقة ليكون هذا الكتاب مثيراً لذائقة الطفل ويبعث الثقة في نفسه، ولاسيما الرسوم التي تجذب الأطفال وتتيح لهم فهم العالم بصورة أفضل، كما تسهم في تنمية الذائقة الجمالية والفنية عند الأطفال. -هل كتاب الطفل العربي في يومنا هذا يراعي هذه المعايير؟؟ الصورة:أمثلة من رسوم محيي الدين اللباد للاطفال.

No comments:

Post a Comment